خاتمة الزبد (4) فاعْمَلْ وداوِ العُجْبَ حيثُ يَخْطُرُ...

الدرس الرابع من شرح الحبيب عمر بن حفيظ لخاتمة منظومة صفوة الزبد، شرح فيها الأبيات التالية:

فاعمل وداو العجب حيث يخطر ** مستغفرا فإنه يكفر

وإن يكن مما نهيت عنه ** فهو من الشيطان فاحذرنه

فإن تمل إليه كن مستغفرا** من ذنبه عساه أن يكفرا

فيغفر الحديث للنفس وما** همَّ إذا لم يعمل أو تكلما

فجاهدِ النفسَ بأن لا تفعلا ** فإن فعلتَ تب وأقلِع عجلا

 

You need Flash to play this file