خاتمة الزبد (6) وواجِبٌ في الفِعْلِ إذ تَشَكَّكُ...

الدرس السادس من شرح الحبيب عمر بن حفيظ لخاتمة منظومة صفوة الزبد، شرح فيها الأبيات التالية:

وواجِبٌ في الفِعْلِ إذ تَشَكَّكُ أُمِرْتَ أو نُهِيتَ عنهُ تُمسِكُ

والخيرُ والشَّرُ معاً تَجْدِيدُهُ بِقَدَرِ اللهِ كَمَا يُرِيدُهُ

واللهُ خالِقٌ لِفِعْلِ عبدِهِ بِقُدْرَةٍ قَدَّرَهَا مِن عِنْدِهِ

وَهْوَ الذي أَبْدَعَ فِعْل المُكْتَسِبْ والكَسْبُ للعبدِ مَجَازًا يْنَتَسِبْ

You need Flash to play this file