الحبيب عمر يصل الهند للدعوة إلى الله

بسم الله الرحمن الرحيم

الحبيب عمر في الهند

وصل الحبيب عمر بن حفيظ إلى مطار مومباي فجر يوم الجمعة 3 جماد آخر 1432هـ الموافق 6 مايو 2011م ، في زيارة لجمهورية الهند تلبية لدعوة كريمة من مؤسسة فيضان با شيبان التعليمية الثقافية الخيرية، لحضور مؤتمر التصوف الإسلامي الذي يعقد في الفترة من 3- 6 جماد الآخر.. الموافق 6-9 مايو.

 

خطبة الجمعة

ومن مومباي توجه حفظه الله إلى ولاية كارناتاكا وتحديدا مدينة بلجاوم على الساحل الغربي لشبه القارة الهندية، حيث وصلها الساعة الحادية عشرة ظهرا، ومباشرة توجه حفظه الله ليلقي خطبة الجمعة في جامع با شيبان.
ثم حضر مجلسا مباركا ضم عددا من العلماء والدعاة.
وبعد صلاة العصر حضر حفظه الله المؤتمر الصحفي الذي أقيم على هامش فعاليات المؤتمر.

دورة لطلاب العلم

وبعد صلاة المغرب، افتتح حفظه الله مجلس علم في مدرسة أبوبكر باشيبان، حضره جمع كبير من طلبة العلم الشريف. 
وبعد العشاء ألقى الحبيب عمر محاضرة للنساء ازدحم فيها المجلس بالحاضرات اللاتي قدمن الكثير من الأسئلة المختصة بأمور دينهن.
وفي صباح يوم السبت واصل الحبيب عمر حفظه الله نشاطه العلمي والدعوي بعقد ملتقى للعلماء في ولاية كرانتاكا، خاض معهم في الدور الكبير الذي يقوم به العلماء في خدمة الدين وتعليم الناس وإرشادهم، وحثهم على النهوض بمستوى المجتمعات وإحياء الهدي النبوي الشريف.

الحبيب عمر يضع الأساس لمؤسسة الإمام أبي بكر بن شيبان

وفي تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا قام الحبيب عمر بوضع حجر الأساس لمبنى جديد تابع لمؤسسة مدرسة السيد أبوبكر باشيبان، بحضور عدد كبير من العلماء وطلبة العلم الشريف، وعدد كبير من أهل البلد الذي تفاءلوا بإنشاء هذه الصرح التعليمي لخدمة العلم الشريف في بلدهم.

 

مجلس الذكر بحضور عمر

واهتم القائمون بالدعوة إلى الله بجمع عدد كبير من الهنود الذي ينتمون إلى أصول حضرمية، خصوصا وأن لأجداد الكثير منهم دور بارز في خدمة الدعوة ونشر الإسلام في الهند، بقصد تذكيرهم بسيرة أسلافهم الصالحين وحثهم على القيام بدور كبير في خدمة الإسلام ونشر تعاليه وقيمه وأخلاقه السامية.
وفي المساء التقى الحبيب عمر حفظه الله بعدد من رؤساء المنظمات الشبابية في ولاية كارناتاكا، للاهتمام بجيل الشباب وتربيتهم وتعليمهم وغرس الثقافة الإسلامية في نفوسهم، في زمن تكثر في فيه التيارات المخالفة التي تصرفهم عن طريق الاستقامة على هدي النبي صلى الله عليه وسلم.
ويواصل الحبيب عمر برنامجه في ولاية كرانتاكا بعقد الكثير من المجالس واللقاءات، وسنوافيكم بتفاصيلها لاحقا إن شاء الله.

الحبيب عمر يصل الهند للدعوة إلى الله

وصل   الحبيب عمر بن حفيظ إلى مطار مومباي فجر يوم الجمعة 3 جماد آخر   1432هـ الموافق 6 مايو 2011م ، في زيارة لجمهورية الهند تلبية لدعوة كريمة   من جامعة الهدى الإسلامية، لحضور مؤتمر التصوف الإسلامي الذي يعقد في   الفترة من 3- 6 جماد الآخر.. الموافق 6-9 مايو. والذي يتزامن مع الذكرى   الخامسة والعشرين لتأسيس الجامعة  .
ومن مومباي توجه حفظه الله   إلى ولاية كيرالا على الساحل الجنوبي لشبه القارة الهندية، وتحديدا مدينة مالابرم، حيث وصلها الساعة الحادية عشرة ظهرا، ومباشرة توجه حفظه الله ليلقي خطبة الجمعة. ((( صورة للخطبة )))
ثم حضر مجلسا مباركا ضم عددا من العلماء والدعاة.
وبعد صلاة العصر حضر حفظه الله المؤتمر الصحفي الذي أقيم على هامش فعاليات المؤتمر.
وبعد صلاة المغرب، افتتح حفظه الله مجلس علم في مدرسة أبوبكر باشيبان، حضره جمع كبير من طلبة العلم الشريف.  ((( صورة لدورة لطلبة العلم )))
وبعد العشاء ألقى الحبيب عمر محاضرة للنساء ازدحم فيها المجلس بالحاضرات اللاتي قدمن الكثير من الأسئلة المختصة بأمور دينهن.
وفي صباح يوم السبت واصل الحبيب عمر حفظه الله نشاطه العلمي والدعوي بعقد ملتقى للعلماء في ولاية كيرالا، خاض معهم في الدور الكبير الذي يقوم به العلماء في خدمة الدين وتعليم الناس وإرشادهم، وحثهم على النهوض بمستوى المجتمعات وإحياء الهدي النبوي الشريف.

وفي تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا قام الحبيب عمر وضع حجر الأساس لمدرسة السيد أبوبكر باشيبان، بحضور عدد كبير من العلماء وطلبة العلم الشريف، وعدد كبير من أهل البلد الذي تفاءلوا بإنشاء هذه الصرح التعليمي لخدمة العلم الشريف في بلدهم.

واهتم القائمون بالدعوة إلى الله بجمع عدد كبير من الهنود الذي ينتمون إلى أصول حضرمية، خصوصا وأن لأجداد الكثير منهم دور بارز في خدمة الدعوة ونشر الإسلام في الهند، بقصد تذكيرهم بسيرة أسلافهم الصالحين وحثهم على القيام بدور كبير في خدمة الإسلام ونشر تعاليه وقيمه وأخلاقه السامية. ((( صورة لمجلس ذكر بحضور الحبيب )))

وفي المساء التقى الحبيب عمر حفظه الله بعدد من رؤساء المنظمات الشبابية في ولاية كيرالا، للاهتمام بجيل الشباب وتربيتهم وتعليمهم وغرس الثقافة الإسلامية في نفوسهم، في زمن تكثر في فيه التيارات المخالفة التي تصرفهم عن طريق الاستقامة على هدي النبي صلى الله عليه وسلم.

ويواصل الحبيب عمر برنامجه في ولاية كيرالا بعقد الكثير من المجالس واللقاءات، وسنوافيكم بتفاصيها لاحقا إن شاء الله.