الحبيب عمر يصل تونس في رحلة دعوية

بسم الله الرحمن الرحيم

وصول الحبيب إلى تونستواصلا لجهوده المباركة في خدمة الدعوة المحمدية وصل الداعية الإسلامي العلامة الحبيب عمر بن محمد بن حفيظ عميد دار المصطفى بتريم للدراسات الإسلامية إلى جمهورية ظهر يوم الاثنين 19 ربيع ثاني 1433هـ الموافق 12 مارس 2012م وذلك في زيارة دعوية تستغرق عدة أيام، بدعوة كريمة من جامعة الزيتونة، يقوم خلالها بزيارة عدد من المدن التونسية ويلقي فيها عددًا من المحاضرات والندوات واللقاءات بالدعاة والعلماء والمسئولين.

كلمة الحبيب عمر في الملتقى التعريفيبعد وصوله ضمه لقاء بمجموعة من الشباب التونسيين وأعيان البلاد رحبوا بقدومه وشكرهم على حفاوة الاستقبال.

وبعد العصر عقد ملتقى تعريفي بعدد من الدعاة وأئمة المساجد والمسئولين، تباحثوا فيه دور الدعاة في تونس في هذه المرحلة وضرورة أخذهم منهج الوسطية والذي ارتضاه الله واختاره لأمة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

زيارة إمام جامع الزيتونةوقام في نفس اليوم بزيارة لجامع الزيتونة الأثري والتاريخي والذي تخرج منه الكثير من العلماء والدعاة ويعتبر منارة من منارات العلم ليس في تونس وحدها بل على مستوى العالم الإسلامي.

ويواصل الحبيب عمر برنامجه الدعوي بعقد لقاءات مع هيئة التدريس بجامعة الزيتونة، ويلقي العديد من المحاضرات لطلاب الجامعة، كما يلتقي بإدارة وأعضاء الجمعية التونسية لأئمة المساجد، ويلقي محاضرات متنوعة في عدد من جوامع مدينة تونس.

أثناء إلقاء المحاضرةبعد أربعة أيام متواصلة في العاصمة تونس ينتقل حفظه الله يوم السبت إلى مدينة سوسة، ويلقي خطبة الجمعة في جامع الصبر، ويوم السبت ينتقل إلى مدينة القيروان الشهيرة ذات التاريخ العريق في خدمة الإسلام. ويختتم زيارته ببرنامج متواصل في صفاقس يتضمن العديد من الفعاليات.

يرافقه في هذه الرحلة الداعية الإسلامي الحبيب محمد بن عبد الرحمن السقاف والشيخ عمر بن حسين الخطيب المحاضر بدار المصطفى ورئيس شعبة الإفتاء بدار المصطفى والسيد زيد بن عبد الرحمن بن يحيى رئيس مركز النور للدراسات والأبحاث.